lunes, 30 de mayo de 2011

الفائزون في الطبعة الرابعة لجائزة معبر المضيق


لقد قررت لجنة تحكيم الطبعة الرابعة لجائزة معبر المضيق العالمية منح الجائزة للأعمال التالية
القصص باللغة العربية
الفائزة : " حيث البحر لا يصلي "، سناء الشعلان  (عمان ، الأردن). 
صاحبة الدور النهائي: " الحياة الأخرى"، فاطمة حورى (الرباط ، المغرب).
 صاحبة الدور النهائي: " صفحة من يوميات أحدهم"، فرح حمداوي ( الناظور، المغرب). 
قصص باللغة الإسبانية
الفائز: " أشتري الذهب" كارلوس إريث أثانثا ،( بنبلونا ، إسبانيا). 
صاحبة الدور النهائي: " مد و جزر مع الياسمين " ، ايلينا ماركيس نونييث ( إشبيلية ، إسبانيا).
صاحب الدور النهائي: "شر ويلس "، إدواردو روسن سفاغ ( بوينوس ايرس، الأرجنتين).

أقيم حفل منح الجوائز يوم الجمعة 27 مايو( شهر 05) في مدينة غرناطة  بالمعهد الأوروبي العربي للتربية والتكوين، بمقره التاريخي بناء نينيس نوبلس. وقد حضرت الدكتورة  سناء الشعلان من الأردن لاستلام الجائزة. و هي فلسطينية، وتعمل كأستاذة  في جامعة عمان، و كاتبة سبق و أن حازت على مسابقات عديدة وقد أعربت عن سعادتها الجمة لنيلها هذه الجائزة، والتي سمحت لها بزيارة اسبانيا لأول مرة،  راجية في أن تحقق الجائزة التفاهم والسلام بين الشعوب. جائزة مسابقة معبر المضيق  برعاية مؤسسة ثقافة و مجتمع الأندلسية  هي الآن مرسخة تماما. وقد تقدمت لهذه الطبعة الرابعة 239 قصة (56 باللغة العربية و 183 باللغة الاسبانية)، مع   49 كزيادة على الطبعة السابقة ، و في المجموع جميع كتاب الطبعات الأربع من الجائزة هو 790 كاتب من القارات الخمس، وهذا العام قد وصلت أول المشاركات  من قارة  أوقيانوسيا، من استراليا

1 comentario:

Anónimo dijo...

هنيئا للفائزين
أرام